أهداف الكرسي

يهدف "كرسي غرناطة لدراسات الحضارة الإسلامية وتجديد الفكر الديني" إلى:

  • إبراز القيم السامية للحضارة الإسلامية وإسهامها في مسيرة الحضارة الإنسانية، وفي تجديد الفكر الديني عامة والإسلامي بخاصة وفي إبراز التاريخ المشترك والقيم المشتركة بين الثقافتين الإسلامية والغربية تعزيزاً لقيم السلام والعدل والاعتدال والوسطية والتعايش والتسامح والحوار بين أتباع الأديان والثقافات على أساس الاحترام المتبادل وتعزيز المشترك الإنساني،

  • خلق وسيلة فاعلة للتحاور والتحليل الموضوعيين من خلال البحث العلمي والتعليم العالي ونشر المعارف ونقل التجارب الناجحة،

  • جعل "كرسي غرناطة لدراسات الحضارة الإسلامية وتجديد الفكر الديني" مرجعاً علمياً واستشارياً لدى الجامعات والمؤسسات الأوروبية والإيبيرولاتينية في كل ما يتعلق بدراسات الحضارة الإسلامية واستراتيجيات بناء التعايش والتسامح والاعتراف بمشروعية الاختلاف واستثماره في ترسيخ قيم التعدد الثقافي، وتغيير الصور النمطية المتبادلة ونبذ التطرف والعنف باسم الدين أو العرق أو اللون...

  • جعل الكرسي فضاء لإحداث شبكات موضوعاتية للخبراء والمفكرين والباحثين ذوي الصيت العالمي من الجامعات الأوروبية والأمريكية والعربية،

  • الإسهام في ترسيخ قيم وشروط التعاون والتضامن والتعايش السلمي بين الشعوب في إطار التنوع الديني والتعدد الثقافي من خلال الحوار الديني والتجديد الفكري والدراسات العلمية.

آخر المواد

تابعونا



تغريدات تويتر